المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عـيون الـمها بين الرصافة والجسر


د.جيهان
31-03-2012, 10:33 PM
علي بن الجهم

شاعر يجيء ذكره كثيراً في كتب الأدب و التراث العربي، عندما يروون حكايته الطريفة وقد وقف لأول مرة بين يدي الخليفة العباسي المتوكل، مادحاً وهو الشاعر البدوي القرشي الفصيح المطبوع، فلم تسعفه قريحته باجمل من هذا الكلام يقوله للخليفة:

انت كالكلب في حفظك للود و كالتيس في قراع الخطوبِ
انت كالدلو، لا عدمناك دلواً ومن كبار الدلا، كبيرَ الذنوبِ

و يدهش الحاضرون في مجلس الخليفة من هذا الشاعر الذي يمدح الخليفة بأنه كالكلب في حفظه الود و كالتيس في مواجهة المصاعب و الأخطار، و كالدلو الذي يحمل الماء و يجلبها ــ كثير الذنوب ــ اي غزيرة من قاع البئر

لكن الخليفة المتوكل لا يغضب، ولا تصيبه الدهشة، و إنما يدرك بفطرة و بلاغة الشاعر و نبل مقصده و خشونة لفظه و تعبيره، و انه لملازمته البادية فقد اتى بهذه التشبيهات و الصور و التراكيب .. ثم هو يأمر الشاعر بدار جميلةٍ على شاطئ دجلة، لها بستان بديع، يتخلله نسيم لطيف يغذي الروح ... بحيث يخرج الشاعر الى محلات بغداد يُـطالع الناس و مظاهر مدينتهم و حضارتهم و ترفهم، و يُـقيم الشاعر "علي ابن الجهم" مدة من الزمن على هذه الحال، و العلماء يتعهدون مجالسته و محاضراته ثم يستدعيه الخليفة و ينشده الشاعر قصيدة جديدة ... فتكون المفاجأة ... قصيدة من ارق الشعر و اعذبه... يقول مطلعها:

عيون المها بين الرصافة و الجسر ***** جلبن الهوى من حيث ادري ولا ادري

ويصيح المتوكل: انظروا كيف تغيرت به الحال، والله خشيت عليه ان يذوب رقة و لطافة.

ذلك الشاعر البدوي النشأة، البغدادي الإقامة: علي ابن الجهم الذي عاش منتصف القرن الثالث الهجري و ذاعت شهرته بفضل قصيدته "عيون المها" التي يقول فيها:


عـيون الـمها بين الرصافة والجسر ******** جلبن الهوى من حيث أدري ولا أدري
اعدن لي الشوق القديم و لم اكن ******* سلوت ولكن زدتُ جمراً على جمرِ
سلمن، و اسلمن القلوب، كأنما ********* تشك بأطراف المُـثـقـفـةِ السمرِ
خـليلــي مـا أحـلى الـهوى وأمـره ******** أعـرفـني بـالحلو مـنه وبـالمرَّ !
كـفى بـالهوى شغلاً وبالشيب زاجراً ******** لـو أن الـهوى مـما ينهنه بالزجر
بـما بـيننا مـن حـرمة هــل علمتما ******** أرق من الشكوى وأقسى من الهجر ؟
و أفـضح مـن عـين المحب لسّــره ******** ولا سـيما إن طـلقت دمـعة تجري
وإن أنـست لـلأشياء لا أنسى قولها ******** جـارتها : مـا أولـع الـحب بالحر
فـقالت لـها الأخـرى : فما لصديقنا ******** مـعنى وهـل في قتله لك من عذر ؟
صـليه لـعل الوصل يحييه وأعلمي ******** بـأن أسـير الـحب في أعظم الأسر
فـقـالت أذود الـناس عـنه وقـلمـا ******** يـطيب الـهوى إلا لـمنهتك الستر
و ايـقـنتا أن قـد سـمعت فـقالتــا ******** مـن الطارق المصغي إلينا وما ندري
فـقلت فـتى إن شـئتما كـتم الهوى ******** وإلا فـخـلاع الأعـنـة والـغـدر
على انه يشكوا ظلوماً و بُخلها ******** عليهِ بتسليم البشاشةِ و البشرِ
فقالت: هُجينا، قلتُ: قد كان بعض ما ******* ذكرتِ، لعلَ الشرَ يدفعُ بالشرِ

fulla
01-04-2012, 07:08 PM
ما اجملها من مشاركة ,, وما ارقاه من اختيار
دمت راقية د.جيهان

التائبة لربها
01-04-2012, 10:11 PM
شكرا د/ جيهان موضوع غاية في الروعة

ينم علي شخصية مثقفة وراقية بفكرها

دمتي متالقة باختياراتك

راق لي الموضوع

د.جيهان
02-04-2012, 12:22 AM
ما اجملها من مشاركة ,, وما ارقاه من اختيار
دمت راقية د.جيهان

تواجدكِ وتعقيبكِ ارقى ..شكرا

د.جيهان
02-04-2012, 12:23 AM
شكرا د/ جيهان موضوع غاية في الروعة

ينم علي شخصية مثقفة وراقية بفكرها

دمتي متالقة باختياراتك

راق لي الموضوع


شكرا لكِ انا مسلمة .. هذا من ذوقكم

عبير الورد
05-04-2012, 05:36 PM
د . جيهان
طراحت فابدعت
اخترات وكان الذهب من نصيبك
شكرا
دكتوره
معلومات عن الشاعر
وشعر
روعه
التالق هو من نصيبك
اختي العزيزه
الله يعطيك العافيه

د.جيهان
07-04-2012, 01:57 AM
د . جيهان
طراحت فابدعت
اخترات وكان الذهب من نصيبك
شكرا
دكتوره
معلومات عن الشاعر
وشعر
روعه
التالق هو من نصيبك
اختي العزيزه
الله يعطيك العافيه

شكرا لهذا الاطراء عبيرالورد
سعيدة بمروركِ